خبر صحفي

0

اطلقت هيئة العمل المشترك اليوم الاربعاء 30\5\2018 مدونة سلوك.

تأتي هذه الوثيقة في سياقات تعميق التفاهم بين حزب الجمهورية واللقاء الوطني الديمقراطي, خصوصاً أن هذه المدونة تعتبر الأولى من نوعها في الوثائق السياسية الرسمية من حيث التسمية والشكل ومن حيث المضامين الفكرية والاخلاقية و السياسية التي طرحتها.

وفي معرض إجابة هيئة العمل المشترك عن سؤالنا التالي : ما هي الغاية المرجوة من كتابة ونشر مدونة سلوك بهذا الشكل وهذه المضامين؟. تلقينا الإجابة التالية: نعتقد أن لهذه المدونة أهمية ومردود على المستويات السياسية والفكرية والتنظيمية، وتتصل جميعها بالأهمية والمردود الأخلاقي. فباعتقادنا، ليس من الصواب_في الحالة السورية اليوم_ الفصل بين القيمة الأخلاقية، وبين القيمة العلمية، والفكرية والسياسية والتنظيمية الخ… ففي هذة اللحظات من التاريخ، يجب أن يبقى سؤال الأخلاق مترادفًا مع أسئلة العقل والمنطق والفكر الإنساني، وذلك لما تمتلكه هذه اللحظات من أهمية تاريخية في إعادة صوغ المفاهيم الأخلاقية، ورد الاعتبار لأهميتها بعد أن شهدت البلاد _والإنسانية جمعاء_نتائج نقصها. وفي هذا السياق بالتحديد، تأتي مدونة السلوك هذه. ونرجو أن تكون مثالًا أنموذجيًا قابلًا للتطوير المستمر، من أجل تطوير الفكر والتنظيم السياسيين، انطلاقًا من مدخل أخلاقي. ونأمل أن يؤسس هذا المدخل لطرق جديدةٍ في المقاربات السياسية الوطنية، وأن يساهم في_ويتآزر مع_ تطوير الوعي السياسي الحزبي، ووعي آليات المشاركة في العمل الجماعي.

تعتبر هذه المدونة, الوثيقة الرسمية المشتركة الثالثة من نوعها بعد اصدارة مذكرة التفاهم والرؤية الفكرية المشتركة اللتان صدرتا في وقت سابق  من هذا العام .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.